fbpx
 
الاقتصاد في كنداالحياة في كندا

يعتزم أكثر من نصف رواد الأعمال الكنديين ملء الوظائف الشاغرة خلال الأشهر الستة المقبلة

 

عين كندا – مع القيود المفروضة على العديد من الشركات التي تجبر رواد الأعمال على إيقاف الموظفين عن العمل
بشكل مؤقت أو تسريحهم بسبب الوباء، يبدو أن العديد من هذه الوظائف ستعود قريبًا.

إذ يشير أحدث بحث أجراه روبرت هاف إلى أن 43 في المائة من المديرين الكنديين يعتزمون إضافة وظائف دائمة جديدة
في النصف الثاني من عام 2021، بينما يخطط 54 في المائة لملء الوظائف الشاغرة وإعادة الموظفين الذين تم منحهم إجازة.

بالإضافة إلى ذلك، بينما يتوقع القائمون بالتوظيف ازدهارًا في فرص العمل، تقوم العديد من الشركات بتجميع حزم
لإغراء العمال – 40 في المائة تقدم إجازة مدفوعة الأجر، بينما يقدم 37 في المائة ألقاب وظيفية أفضل،
و 35 في المائة يقدمون مكافآت على توقيع عقود جديدة.

علاوة على ذلك، سيكون 21 في المائة من القائمين بالتوظيف على استعداد لجلب مرشحين مؤهلين قد لا يستوفون مستوى الخبرة المطلوب، بينما سيكون 21 في المائة على استعداد لجلب مرشحين قد لا يكونون حاصلين على درجات علمية متقدمة مرغوبة من قبل.

علاوة على ذلك، قال 3 في المائة فقط من المجندين إنهم لن يملوا الوظائف الشاغرة أو ينشئوا وظائف جديدة.

 

ومن جهته، قال ديفيد كينج، رئيس مقاطعة روبرت هاف الكندي، في بيان صحفي:
“مع خروج الاقتصاد الكندي من شهور من القيود الوبائية، فإن التوظيف يحتل المرتبة الأولى في أذهان العديد
من أرباب العمل، لكن القدرة على العثور على مرشحين مهرة لا تزال تمثل تحديًا”.

 

وتابع: “مع تزايد ثقة الباحثين عن عمل في سوق العمل وآفاق حياتهم المهنية، لا يحتاج أصحاب العمل فقط
إلى تلبية التوقعات بل تجاوزها من أجل جذب أفضل المواهب”.

 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: