fbpx
 
الحياة في كندامنوعات

رفعت شركة teksavvy أسعار الإنترنت مرة أخرى والناس ليسوا مسرورين من القرار

 

عين كندا – رفعت شركة Teksavvy رسوم خدمات الانترنت ، ولم يكن مستخدمو مزود الخدمة هذا سعداء.

اتجه الناس في الآونة الأخيرة إلى وسائل التواصل الاجتماعي للشكوى من ارتفاع أسعار مزود خدمة الإنترنت في أونتاريو ،

والذي أعلن يوم الأربعاء أن العملاء الحاليين سيشهدون فواتير بهاظة بشكل أكبر بدءًا من 1 أكتوبر.

العملاء الجدد الذين قد انضموا مؤخراً إلى Teksavvy شهدوا بالفعل معدلات تكلفة أعلى

مما كان مقدمًا في السابق.

 

وفقًا لـ Teksavvy ، سيتم رفع أسعار الخدمة بمقدار 5 دولارات شهريًا لسرعات التنزيل التي تبلغ

 

15 ميجابت في الثانية ، و 10 دولارات أخرى لأي شيء أسرع من ذلك.

أصدرت شركة الاتصالات المستقلة بيانًا يوم الاثنين للعملاء توضح فيه سبب ارتفاع الأسعار ،

مشيرةً بأصابع الاتهام إلى الحكومة الفيدرالية وشركات الاتصالات الكبرى مثل

Bell Canada و Rogers و Telus.

يقول مايكل ستانفورد ، نائب رئيس التسويق في TekSavvy ، إنهم كانوا مجبرين على رفع الأسعار بسبب “تصرفات شركات الاتصالات الكبرى التي تريد قمع المنافسة”.

قال ستانفورد:

“أعرب بعض عملائنا عن استيائهم من رفع الأسعار ، وهو أمر طبيعي بالطبع ، ونحن نتفهم ذلك”.

“نحن نتفهم أيضًا أنذلك ليس سهلاً على العديد من الكنديين الذين يعانون من

ضغوط اقتصادية بسبب الوباء”.

و لكن ارتفاع أسعار مزود خدمة الانترنت TekSavvy يأتي بعد تطبيق خصومات على أكثر من

80 في المائة من عملائها العام الماضي ،

والتي قد قامت الشركة بتقديمها في أعقاب قرار لجنة الراديو والتلفزيون والاتصالات الكندية (CRTC)

لعام 2019 بأن شركات الانترنت الكبرى مثل Bell و Rogers و Telus يجب أن تخفض معدلاتها ( رسومها).

تم استئناف هذا القرار منذ ذلك الحين ، وتقول TekSavvy إنها شهدت خسائر لمواصلة تقديم أسعار مخفضة. تم تسريع هذه الخسارة بسبب جائحة فيروس كورونا ،

حيث تجاوز الاستخدام الحد الأقصى ، مما أجبر الشركة على دفع رسوم استخدام متضخمة.

 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: