fbpx
 
الاقتصاد في كندا

تمويل جديد سيتم استخدامه لمساعدة ضحايا الإتجار بالجنس في منطقة بيل

 

عين كندا – أعلنت حكومة المقاطعة عن تمويل لمساعدة منطقة بيل على تقديم برامج لأولئك الذين وقعوا ضحايا للاتجار بالبشر ولمنع حدوث ذلك للآخرين.

على وجه التحديد ، سيذهب مبلغ 3.1 مليون دولار إلى الخدمات التي تتم إداؤتها من قبل خدمات الأسرة الكاثوليكية

في بيل – دوفرين من خلال مركز الخدمات المتكاملة للأطفال والشباب الذي يدعم الضحايا والناجين والأفراد المعرضين

لخطر الاتجار بالجنس البشري.

من جهة أخرى، يتمّم التمويل أيضًا استراتيجية منطقة بيل للتصدي للاتجار بالبشر من خلال التزام سنوي بقيمة 1.8 مليون دولار لتمويل البرنامج أيضًا.

 

وفقًا لبحوث منطقة بيل ، يبلغ متوسط ​​عمر ضحايا الاتجار بالبشر من 12 إلى 24 عامًا ، وتمثل منطقة تورنتو الكبرى

 

62 في المائة من الحالات في كندا.

أما في بيل ، يعتبر المطار والطرق السريعة الرئيسية موارد مفيدة يستخدمها المتاجرين لنقل ضحاياهم.

باستخدام مركز الخدمات المتكاملة التابع لها ، تعالج خدمات الأسرة الكاثوليكية في بيل دوفيرين الاتجار بالجنس

من خلال برامج المنع والتدخل والخروج التي توفر السكن الانتقالي للضحايا.

وقالت جانيس شيهي ، مفوضة بيل للخدمات الإنسانية: “إن دعم المقاطعة لنهج بيل سيساعد الناجين

في إعادة تأسيس حياتهم ويمنع المعرضين للخطر من التعرض للهجوم من قبل المُتجِرين”.

إذا كنت ضحية أو ناجية من الاتجار بالجنس أو العمل القسري ، أو كنت تعرف شخصًا ما ، فاتصل بالخط الساخن

لمكافحة الاتجار بالبشر الكندي على الرقم 1-833-900-1010.

 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: