fbpx
الحياة في كندا

العديد من الكنديين سئموا من انتظار التحدث إلى مندوبي خدمة العملاء الرقميين

 
 

عين كندا – هل وجدت نفسك تنتظر التحدث إلى أحد ممثلي خدمة العملاء لفترة أطول من المعتاد
على مدار الـ 12 شهرًا الماضية؟ إذا كانت إجابتك نعم، لربما تودّ أن تعرف المزيد من التفاصيل عن الأمر.

مع مواجهة العديد من الشركات لقيود إضافية منذ بداية الوباء – اضطر الكثير منها إلى الإغلاق تمامًا، بينما اضطر البعض الآخر إلى تسريح الموظفين و / أو تأدية العمل عن بُعد.

نتيجة لذلك، لاحظ الكثيرون زيادة في الذكاء الاصطناعي (AI) والمساعدين الرقميين الذين يتعاملون مع طلبات خدمة العملاء.

ومع ذلك، يعتقد الكثيرون أن هذا لم يكن فعالًا. فقد أظهر استطلاع حديث أجرته شركة StrategyCorp، Inc.
أن 74 في المائة من الكنديين قالوا إن تجربتهم في استخدام روبوت المحادثة كانت أسوأ من التحدث مع شخص حقيقي، وقال 63 في المائة إنهم يثقون في شخص حي أكثر من الذكاء الاصطناعي، بينما ستة في المائة فقط من المستجيبين قال العكس.

بالإضافة إلى ذلك ، يعتقد 63 في المائة أن الشركات التي تحولت إلى روبوتات المحادثة يجب أن تعود إلى استخدام أشخاص حقيقيين لممثلي خدمة العملاء، وقال 60 في المائة إنهم سينظرون إلى الشركة بشكل سلبي إذا اختاروا عدم القيام بذلك.

 

ومن جهة أخرى، بيّن ماثيو سيغال، مدير الاتصالات بشركة StrategyCorp، Inc وجهة نظره من الأمر قائلاً:
“على الرغم من وجود بعض التوفير في التكاليف للشركات التي تنتقل إلى خدمة العملاء القائمة على الذكاء الاصطناعي،
إلا أن مجموعة المشاركين عبر الإنترنت الخاصة بنا أبلغت عن مستويات عالية من عدم الرضا
عن كيفية تطور تجربة العملاء أثناء الوباء .
وتابع: “لقد قيل لنا أن المستقبل رقمي، لكننا لم نصل إليه بعد. لا يزال الكنديون يهتمون بأغلبية ساحقة
بالحصول على مساعدة خدمة عملاء حقيقية، في الوقت الفعلي، من شخص حقيقي”.

 
 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: