fbpx
 
الاقتصاد في كنداالحياة في كندا

ارتفاع معدل الإيجار في مسيساجا عن الشهر الماضي ولكن يعد أقل مقارنة بالعام الماضي

 

عين كندا – إذا كنت تخطط للبحث عن شقة في ميسيساغا، فقد تدفع أكثر قليلاً مما كنت ستدفعه الشهر الماضي
ولكنك ستدفع أقل مما كنت ستدفعه لو كنت تبحث عن منزل في العام الماضي.

وفقًا لأحدث تقرير عن الإيجار الوطني الصادر عن شركة Rentals.ca’s و Bullpen Research & Consulting لشهر يونيو 2021، احتلت ميسيساعا المرتبة الخامسة في قائمة 35 مدينة كندية لمتوسط ​​الإيجار الشهري لمنزل من غرفة نوم واحدة
في مايو بسعر 1،758 دولارًا أمريكيًا والثامن لمتوسط ​​الإيجار الشهري لـ غرفتين نوم بسعر 2.080 دولار.

ارتفعت أسعار الوحدات المكونة من غرفة نوم واحدة بنسبة 2 في المائة عن أبريل 2021 ، وارتفعت أسعار الأجنحة
المكونة من غرفتي نوم بنسبة 0.2 في المائة فقط على أساس شهري.

انخفاض الإيجار عن العام الماضي

على أساس سنوي، انخفض متوسط ​​الإيجار الشهري في ميسيساغا بنسبة 9.3 في المائة في مايو
للغرفة المكونة من غرفة نوم واحدة و 2.4 في المائة للشقة المكونة من غرفتي نوم.
كما احتلت مدينة برامبتون المجاورة المركز الخامس عشر لمتوسط ​​الإيجار الشهري في مايو لمنزل
من غرفة نوم واحدة عند 1.622 دولارًا و 20 دولارًا لمتوسط ​​الإيجار الشهري لغرفتي نوم عند 1.817 دولارًا.

على أساس سنوي، انخفض متوسط ​​الإيجار الشهري في برامبتون بنسبة 3.2 في المائة
في أيار (مايو) للغرفة المكونة من غرفة نوم واحدة و 4.5 في المائة للشقة المكونة من غرفتي نوم.

 

على أساس شهري، ارتفع متوسط ​​الإيجار بنسبة 0.2 في المائة بالنسبة لغرفة نوم واحدة،
ولكن انخفض بنسبة 0.1 في المائة للغرف المكونة من غرفتي نوم.

 

وفقًا للتقرير، نما متوسط ​​طلب الإيجار لجميع العقارات الكندية في مايو، بنسبة 2 في المائة على أساس شهري
إلى 1.708 دولارات – وهي الزيادة الأولى بعد ستة أشهر متتالية من الانخفاضات مدفوعة بإجراءات الإغلاق المطولة.

يقول التقرير أنه على أساس سنوي، انخفض متوسط ​​الإيجار الشهري لجميع العقارات الكندية بنسبة 5.8 في المائة.
منذ أن وصل إلى 1،954 دولارًا في أغسطس 2019، انخفض متوسط ​​سعر الإيجار بمقدار 246 دولارًا في الشهر.

بالإضافة إلى ذلك، يشير التقرير إلى أن سوق الإيجار الكندي بدأ أخيرًا في التعافي بسبب طرح لقاح أكثر قوة
والتخفيف المتوقع للتدابير الحدودية التي ستؤدي، في الوقت المناسب، إلى زيادة الهجرة والسياحة والمدرسة
والسفر المتعلق بالعمل.

لايزال الناس يبحثون عن منازل أكبر

من جهته، قال بن مايرز، رئيس Bullpen، للبحث والاستشارات في التقرير.
“أظهرت البيانات في شهر مايو أول علامة محددة على تحول السوق، حيث كان لـ COVID-19 تأثير كبير على معدلات الإيجار، مما أدى إلى انخفاضها، خاصة في المناطق الأساسية بوسط المدينة في أكبر مدن كندا”.

وتابع: “إن الزيادة في إطلاق اللقاح والعودة المتوقعة إلى الحياة الطبيعية جعلت المستأجرين يحاولون الدخول
قبل ارتفاع الإيجارات، مما أدى إلى زيادة الطلب على جميع أنواع المنتجات وغرف النوم في مايو، وخاصة في فانكوفر وتورنتو.” وفقًا للتقرير، لا يزال الناس يبحثون عن منازل أكبر.

يستمر متوسط ​​معدلات الإيجار الشهرية للمنازل ذات الأسرة الواحدة في الارتفاع – حيث ارتفع من 2214 دولارًا في يناير إلى 2608 دولارًا في مايو، بزيادة قدرها 18 في المائة.

كما يقول التقرير إن الأدلة القصصية تظهر أن حروب العطاءات لا تزال شائعة وأن المستأجرين يستأجرون منازل لم يروها بأنفسهم. وفقًا للتقرير، شهدت إيجارات الشقق أكبر انخفاض على مدار العام، حيث انخفضت بنسبة 9.4 في المائة.

ومع ذلك، ارتفعت إيجارات الشقق بنسبة 1.7 في المائة شهريًا.
تمشيا مع الاتجاه نحو منازل أكبر، شهدت الوحدات الأصغر انخفاضًا في الإيجارات وشهدت الوحدات الأكبر ارتفاعًا في الإيجارات.

إذ شهدت جميع الوحدات التي يقل حجمها عن 1000 قدم مربع انخفاض الإيجارات لكل قدم على أساس سنوي في مايو.
كما يقول التقرير أن العقارات المؤجرة التي يزيد حجم وحدة تقريبها عن 1000 قدم مربع، شهدت زيادات سنوية في متوسط ​​الإيجار بين 1 في المائة و 9 في المائة.
يرسم تقرير الإيجار الوطني ويحلل المعدلات والاتجاهات الشهرية والفصلية والسنوية في سوق الإيجار على المستوى الوطني والإقليمي والبلدي عبر جميع القوائم على Rentals.ca في كندا.

 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: