‫الرئيسية‬ الحياة في كندا إجلاء سكان ونشر جنود بعد فيضانات في كندا
23 أبريل، 2019

إجلاء سكان ونشر جنود بعد فيضانات في كندا

سائقي سيارات الاجرة في كيبيك يضربون عن العمل

إجلاء سكان ونشر جنود بعد فيضانات في كندا

يشهد شرق كندا، خصوصاً مقاطعة كيبيك، فيضانات دفعت السلطات إلى إجلاء 1500 شخص من منازلهم ونشر حوالى 600 ج

ومنذ أيام تضرب فيضانات ربيعية ناجمة من ذوبان الثلوج، شرق كندا بأكمله، من نهر واتاوي في شرق مقاطعة أونتاريو إلى نهر سان جان في نيو برونسويك، مروراً بنهر سان لوران وروافده في جنوب كيبيك.

لكن السلطات ; التي كانت تخشى تكرار الفيضانات الكارثية التي حدثت عام 2017 في كيبيك، بدت أقل قلقاً. وقال ناطق باسم الدفاع المدني: «نحن متفائلون للأيام المقبلة. ستحدث فيضانات ضخمة، ولكن في شكل عام لن نصل إلى مستوى 2017، باستثناء قطاعات مثل بحيرة سان بيار». وأضاف أن «الفارق الوحيد مع ما حدث عام 2017 هو مستوى استعداد البلديات والسكان».

ومنذ أيام، حشدت بلديات متطوعين ووزّعت 500 ألف كيس رمل; لنصب سدود أو حماية مساكن في المناطق المهددة، علماً أن امرأة سبعينية قُتلت السبت غرب العاصمة أوتاوا.

وكانت أكثر المناطق تضرراً واتاوي قرب العاصمة، وبوس جنوب كيبيك، حيث أُجلي 800 شخص. وغمرت المياه 1200 منزل في المقاطعة.

ودعت حكومتا مقاطعتَي كيبيك ونيو برونسويك الجيش إلى مساعدتهما. ونُشر حوالى مئتي عسكري في كيبيك، و400 آخرون في مناطق أخرى.

وشارك عسكريون في نصب سدود موقتة، مستخدمين أكياس رمل.

‫شاهد أيضًا‬

تكاليف الحياة في مدينة وندسور اونتاريو بكندا لعام 2019

تكاليف الحياة في مدينة وندسور اونتاريو بكندا لعام 2019 مدينة وندسور التابعة لمقاطعة اونتار…