fbpx
 
أحداث عالميةالطعام في كندا

أوروبا تختبر بوابة تمكنها من تشغيل تطبيقات التتبع عبر الحدود

 

عين كندا – برلين – بدأت ست دول من الاتحاد الأوروبي والمفوضية التنفيذية للكتلة

في اختبار “بوابة” افتراضية لضمان عمل التطبيقات الوطنية لتتبع فيروس كورونا عبر الحدود.

ستسمح التجربة التي تبدأ يوم الاثنين لأنظمة الكمبيوتر الوطنية التي تشغل تطبيقات التتبع

في جمهورية التشيك والدنمارك وألمانيا وأيرلندا وإيطاليا ولاتفيا بالتواصل مع بعضها البعض عبر محور مركزي.

إذا نجحت الاختبارات ، فسيتمكن المسافرون من كل دولة من الدول الست من استخدام تطبيقاتهم الخاصة أثناء تواجدهم بالخارج في البلدان الخمسة الأخرى

 

للتأكد من إخطارهم في حال كانوا على اتصال وثيق بمستخدم آخر كانت نتيجة اختباره إيجابية.

 

تم الترويج لتطبيقات التتبع كأداة يحتمل أن تغير قواعد اللعبة لتقليل انتشار فيروس كورونا ،

ولكن معظمها كان يعاني من مخاوف تتعلق بالخصوصية أو مشاكل تقنية أو لامبالاة المستخدمين.

أحد التطبيقات في ألمانيا ينال شعبية واسعة

من بين التطبيقات الأكثر شعبية ، التطبيق المطوّر في ألمانيا ، والذي تم تنزيله 18 مليون مرة في بلد يبلغ تعداد سكانه 83 مليون نسمة.

حتى الآن ، أكد ما يقدر بنحو 3,700 شخص في ألمانيا على التطبيق أن نتائج اختبارهم للفيروس إيجابية ،

وبذلك ينبهون المستخدمين الآخرين إلى أنهم كانوا على اتصال وثيق بهم

خلال الأسبوعين الماضيين من احتمال تعرضهم للإصابة لفيروس .

سبب جعل التطبيقات تعمل عبر الحدود مشكلة وذلك بسبب اختلاف قواعد حماية البيانات الوطنية

وأنظمة التتبع المعمول بها. لكن المسؤولين يقولون إن العدد الكبير من الأشخاص الذين يسافرون

عبر الاتحاد الأوروبي للعمل والترفيه يجعل التواصل عبر التطبيقات الوطنية أمرًا ضروريًا.

وقال تييري بريتون ، مفوض الاتحاد الأوروبي للسوق الموحدة ، في بيان:

“السفر والتبادل الشخصي هما جوهر المشروع الأوروبي والسوق الموحدة”.

“البوابة ستسهل ذلك في أوقات الوباء هذه وستنقذ الأرواح.”

يأمل المشغلون أن تعمل البوابة ، التي تتكون من خادم يقع في لوكسمبورغ ، بشكل كامل الشهر المقبل.

البلدان الأخرى التي تستخدم نفس النظام اللامركزي لتطبيقاتها – المصممة لضمان أقصى قدر من خصوصية المستخدم – ستكون قادرة على الانضمام لاحقًا.

من المحتمل ألا تصبح فرنسا ، التي اختارت نظامًا يتم فيه تخزين البيانات مركزيًا ، جزءًا من الشبكة.

___

اتبع تغطية AP الوبائية على http://apnews.com/VirusOutbreak و https://apnews.com/UnderstandingtheOutbreak

وكالة الصحافة المتحدة

 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: