fbpx
الحياة في كنداالصحة في كندا

أطباء أونتاريو يطالبون المقاطعة بتنفيذ أمر البقاء في المنزل

 
 

عين كندا – يشعر أطباء أونتاريو بالقلق بشأن الحالة الحالية لـ COVID-19.

على الرغم من إغلاق المقاطعة الأخير، تعتقد جمعية أونتاريو الطبية (OMA) أنه لا يكفي للحد من انتشار الفيروس،
الذي شهد أكثر من 3,000 حالة جديدة خلال ثلاثة أيام من الأربعة أيام الماضية.

من أجل إبطاء الانتشار، دعت OMA المقاطعة إلى فرض أمر البقاء في المنزل، والذي سيسمح فقط للمقيمين
بمغادرة منازلهم لأسباب أساسية – مثل التسوق في البقالة والتمارين الرياضية والمواعيد الطبية –
وكذلك إغلاق جميع الأعمال غير الأساسية، وإجازة مرضية مدفوعة الأجر لجميع العاملين الأساسيين.

وقالت سامانثا هيل ، رئيسة الجمعية في بيان صحفي: “أعلم أن الجميع مرهقون”.
وتابعت: “العام الأخير من العيش في ظل القيود، مع مستويات متقلبة من الخوف، وعدم المساواة الجسيمة،
أثرت على صحتنا الاجتماعية والعقلية والاقتصادية.
لكن في الوقت الحالي، نحن جميعًا في خطر. يجب أن ننفذ أدق مستوى من تدابير الصحة العامة لدينا.
يمكن أن تشمل عواقب عدم القيام بذلك عددًا أكبر من الأشخاص الذين يعانون من المرض والموت مما شهدناه حتى الآن؛ لدرجة أن الأطباء لم يعد بإمكانهم رعاية الجميع “.

بالإضافة إلى ذلك، وبالمقارنة، خلال الأسبوع الأخير من شهر مارس عام 2020، كان هناك ما بين 211 و 462 حالة جديدة
كل يوم، في حين شهد نفس الوقت من هذا العام ما بين 2,333 و 3,089 حالة يومية جديدة.

 

نقل للمرضى من أحل استيعاب القادمين الجدد

علاوة على ذلك، اضطرت مستشفيات منطقة تورنتو الكبرى/GTA إلى نقل المرضى خارج المنطقة
من أجل استيعاب القادمين الجدد.
ومن حهة أخرى، يعتقد OMA أن التأخر في الإبلاغ يعني أن عدد الحالات الجديدة سيستمر في الارتفاع بغض النظر
عن القيود المفروضة.
فقد قال آلان أوديت ، الرئيس التنفيذي لـ OMA ، في نفس البيان:
“يطالب أطباء أونتاريو باتخاذ إجراءات فورية لوقف الموجة الثالثة”. “نحن في لحظة خطيرة في الوقت الحالي
حيث ترتفع أعداد الحالات بوتيرة تنذر بالخطر. إن أمر البقاء في المنزل الجديد، واللقاحات للعاملين الأساسيين،
والأيام المرضية المدفوعة، كلها سياسات معقولة ستساعد في السيطرة على العدوى، وتدعم الجهود الدؤوبة
التي يبذلها أطباء الصحة العامة لدينا وهم يقودوننا للخروج من هذا الوباء”.

 
 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: